ليونيل ميسي ومواجهته المميزة مع منتخب الإكوادور

كتب بواسطة : احمد السيد

أشهر النجوم في عالم كرة القدم يحملون معهم تاريخًا مميزًا من المباريات والإنجازات مع منتخبات بلادهم. واحداً من هؤلاء النجوم الذين قدموا إسهامات كبيرة لمنتخباتهم هو ليونيل ميسي، نجم إنتر ميامي ومنتخب الأرجنتين. قبل مواجهة الإكوادور في التصفيات المؤهلة لكأس العالم لعام 2022، قررنا أن نلقي نظرة على سجل ميسي المميز في مواجهات الإكوادور.

ميسي ومنتخب الأرجنتين واجهوا منتخب الإكوادور في تسع مباريات مختلفة على مر السنوات. وخلال هذه المباريات، تمكن ميسي من تسجيل خمسة أهداف مهمة. هل تتذكرون عندما قاد ميسي منتخب بلاده إلى الفوز بثلاثية في كوبا أمريكا 2021؟ كان ذلك إنجازًا رائعًا.

ليس فقط أن ميسي سجل أهدافًا ضد الإكوادور، بل حقق أيضًا النجاح في تحقيق الانتصارات مع منتخب بلاده. حقق خمس انتصارات أمام الإكوادور، وتعادل في ثلاث مباريات، وخسر مباراة واحدة فقط. هذا يبرهن على الأثر الإيجابي الذي يمتلكه ميسي على فريقه وقدرته على قيادتهم للنجاح.

إحدى أبرز لحظات ميسي أمام الإكوادور كانت في أكتوبر 2017، حينما سجل هاتريك خلال التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2018. كان ذلك يومًا لا يُنسى بالنسبة لمشجعي الأرجنتين، حيث قدم ميسي أداءً استثنائيًا.

لكن أحدث أهداف ميسي أمام الإكوادور كان في ربع نهائي كوبا أمريكا 2021، حينما سجل هدفًا في مباراة انتهت بثلاثية نظيفة لصالح الأرجنتين. هذا الفوز كان أحد الأحداث الرئيسية في مسارهم نحو التتويج بكأس العالم في ديسمبر 2022.

سيكون اللقاء القادم بين ميسي والإكوادور في افتتاح التصفيات المؤهلة لكأس العالم تجربة مثيرة للغاية. سيجتمع الفريقان على ملعب نادي ريفر بليت "مونومنتال"، وهذه المباراة ستكون الرسمية الأولى للأرجنتين بعد تحقيقها لكأس العالم. هل سيواصل ميسي تألقه أمام الإكوادور ويساهم في تحقيق فوز جديد لفريقه؟ يبقى لنا أن نشاهد وننتظر بفارغ الصبر.